Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ مدارس وجامعات

/ التنبؤ بمستقبل الآثار المصرية فى سياحة وفنادق بجامعة المنصورة

التنبؤ بمستقبل الآثار المصرية فى سياحة وفنادق بجامعة المنصورة

الأحد 13 نوفمبر 2016-43:29: 5 م

استقبل ا.د  محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة الدكتورة مونيكا حنا عالمة المصريات وعضو اللجنة القومية للحفاظ على التراث على هامش ندوة "مستقبل الآثار المصرية فى ظل تحديات ما بعد عام 2011 " والتى تنظمها كلية  السياحة والفنادق 

بحضور أ.د أمينة شلبى عميد كلية السياحة والفنادق ، أ.د نهاد كمال الدين وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ، أ.د أحمد عثمان وكيل الكلية للتعليم والطلاب ، أ.د وائل محمود عزيز وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة 

تهدف  الندوة  توضيح التحديات التى تواجه الآثار المصرية والمخاطر التى تعرضت لها بعد عام 2011 بالإضافة لدور كل من الجهات الحكومية والمجتمع المدنى فى الحفاظ على التراث المصرى

واستعرضت حنا فى بداية الندوة المخاطر الحالية التى تواجه الآثار المصرية والمتمثلة فى التنمية غير المدروسة من خلال استغلال عدد من الأماكن الأثرية فى أغراض أخرى كما حدث فى معبد آتون بالمطرية وتحويل ساحته لسوق شعبى - التنقيب غير الشرعى عن الآثار بواسطة الأهالى كما حدث فى دهشور وسقارة- عصابات تهريب الآثار والتجار فيها - القاء القمامة فى عدد من المناطق الأثرية كما حدث فى منطقة حوض الزهور

واشارت   لوجود عدد من المنافذ لتهريب الآثار من مصر برا وبحرا وجوا مثل منفذ غزة - الأردن - ميناء دمياط -غرب بورسعيد -العين السخنة حيث يتم تهريب هذه الآثار إلى أسواق تجارة الآثار فى امريكا الشمالية والصين والخليج وانجلترا

وأكدت  على أهمية دور المجتمع المدنى فى الحفاظ على الآثار المصرية من خلال الضغط لى الجهات الحكومية للعناية بالآثار واتخاذ كافة الإجراءات لحمايتها من النهب بالأضافة للإبلاغ عن أى قطع أثرية تم العثور عليها

وتبلورت المقترحات التى قدمتها حنا للنهوض بالآثار المصرية فى طرح بروتوكولات إقليمية لحماية الآثار - تفعيل دور جامعة الدول العربية فى جماية التراث العربى والآثار العربية - أععادة صياغة بروتوكولات الأتفاقيات الدولية للحفاظ على الآثار نظرا لكون النصوص الحالية وضعتها دول غربية تستفيد من تهريب الآثار-عقد توأمة مع بعض البلدان العربية وغير العربية مثل الصين المتضررة من الاتجار فى الآثار لطرح رؤية جديدة قابلة للتغعيل - تنمية مهارات مفتشى الآثار اللغوية - فصل شرطة الآثار عن شرطة السياحة - تفعيل المادة 50 من دستور 2014 والخاصة بحماية الآثار والتراث المعمارى - غرس قيم الحفاظ على التراث والآثار فى الطلاب من خلال تضمينها بالمناهج الدراسية

وأعربت أ.د  نهاد كمال الدين  عن سعادتها بعقد هذه الندوات التى توعى الطلاب بموضوع يغفل عنه الاعلام من خلال استضافة عالمة الآثار المصرية كونيكا حنا لها باع كبير فى الحفاظ على التراث المصرى

وعبرت  أ.د  أمينة شلبى ع أمنيتها  أن يصبح كل المصريين مثل مونيكا حنا فى حرصهم على تراث بلدهم حتى تصبح مصر فى الصورة التى يجلم بها كافة المصريين باستعادة مصر بلد التاريخ والحضارة .