Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ محافظات

/ بـ ‘ 50 قرش ‘ اسرع وسيله انتحار بالدقهلية، ‘ الدبوسي والحطبه وشربين ‘ تدخل موسوعه الموت الصامت

بـ ‘ 50 قرش ‘ اسرع وسيله انتحار بالدقهلية، ‘ الدبوسي والحطبه وشربين ‘ تدخل موسوعه الموت الصامت

حبه الغله
حبه الغله

الثلاثاء 15 مايو 2018-02:48:10 م

شهدت العديد من قرى مدينه شربين التابعه الى محافظة الدقهلية ، حوادث متتابعة بالآونة الأخيرة، تتمثل في شباب " بنين وبنات "  أقدموا على الانتحار باستخدام “حبة الغلة السامة”، التي تستخدم في الزراعة لمواجهة تسوس القمح الأمر الذي ساعد على انتشار تلك الحوادث بقرى المركز، حتى أصبحت تلك الحبة شريكًا في “الموت الصامت”.

حبة الغلة توضع في محصول القمح، لمنع التسوس والحشرات الضارة من الإضرار بالمحصول، واسمها العلمي “الألومنيوم فوسفيد” وقامت عشرات الدول العربية بمنعها وحظرها،وبالرغم من ذلك تباع بمصر بمحلات المبيدات الزراعيه وباسعار رمزيه ومتاحه للجميع.

وتسجل حبة الغلة، كمبيد حشري بوزارة الزراعة، وهي موجودة ومسجلة وتدخل مصر بشكل رسمي، ولا توجد أي محاذير لبيعها، إلا إنه بجانب المادة مكتوب أنها عالية السمية، كما أنها موجودة في 18 منتجًا بأسماءتجارية مختلفة، إلا أن تركيبها واحد واستخدامها واحد في حفظ الغلال والحبوب.

 

فبتطبيق مثال عملى على ارض الواقع نجد بمدينه شربين بشهر ابريل الماضى 4 حالات انتحار بين فتيات وشباب في العقد الاول من عمرهم ، تتغلب عليهم افكار وهميه ويزداد عليهم الاحباط وعدم الرغبه فى الحياة يختارون اسهل طريقه وهى الموت ، معتقدين ان فى الموت راحه لهم ، ولا ينظرون الى الناحيه الدينيه بأن من مات متعمدا فهو مشرك بالله ، ولكن عندما يتملك الشيطان من عقل يسخره له كيفما يشاء .

 

فى قريه الحطبه التابعه الى نفس المركز يقبل العديد من شباب القريه فى ريحان زهورهم بين ال18 الى 22 عاما بالانتحار باستخدام هذه الحبه السامه والتى يؤكد عليه علماء الكمياء انها افه قاتله ، وان اطالت عمر مستخدميه تقضى عليه بعد 5 ساعات من تناوله .

 

والجدير بالذكر ان الضرر لم يحل بالمنتحر فقط بل يحل باهله فهو يعرضهم للمسأله القانونيه التى قد تطلب اصدار حكم قضائي ضدهم ، كما يقال بالامثال الشعبيه " موت وخراب ديار " .

وبنظرة على حالات الانتحار التى رصدت من بدايه العام الحالى بقرى مدينه شربين نجد أن شاب بالمدينه يدعى " ج " يبلغ من العمر الثالثه والعشرون عاما حدث خلافات بينه وبين خطيبته فقام بابتلاع هذه الحبه معتقدا انها قد تتسبب له بمغص معوى خفيف تقلق خطيبته عليه فترحع الامور لطبيعتها ولكن للقدر راى اخر ، فبمجرد تناول الحبه بعد 3 ساعات اصبح جثه هامده بمستشفى شربين العام واهله ةاقاربه يتشاجرون مع ادارة المستشفى من أجل اخراجه منها دون تشريح جثته .

 

وفى قريه الدبوسي التابعه الى نفس المركز انتحر شخص يبغ من العمر قرابه 18 عاما بسبب خلافات مع اقاربه ، فقام باخذ الحبه من اجل تهديدهم ولكن هيهات ما مضى على تناولها الا ساعات واصبح جثه هامده ، وتسبب بدامر اسرة باكملها .

 

وفى قريه الحطبه التابعه الى نفس المركز نجد أكثر من حالات انتحار بنفس الطريقه تناول حبه الغله من اجل خلافات عائليه بين الشاب واقاربه وبمقارنه هذه المشاكل بالمشاكل العامه نجدها تافهه لا وجود لها ، ولكن كما ذكرنا استحواذ الشيطان على العقل يدمرة ويوصل العقل الى ان يصبح طعام لدود الارض وخالقه غير راضى عنه فخسر الدنيا والأخرة

نناشد وزير الصحة بضرورة منع هذة الحبه السامه من التداول في السوق منعا نهائيا ، ولابد ان يسلط الاعلام على هذا الامر الخطير جدا الذى يقضى على جيل بالكامل دون محاسبه احد .