Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ محافظات

/ تغييرات المحافظين حبر على ورق ، طبيب الدقهليه ‘ هل اذن وقت رحيلك ؟ ‘

تغييرات المحافظين حبر على ورق ، طبيب الدقهليه ‘ هل اذن وقت رحيلك ؟ ‘

محافظ الدقهليه
محافظ الدقهليه

الأحد 08 يوليو 2018-06:05: 8 م

الدقهليه تتعشم فى التغير دمياط تنتظر بديل ، سها تصبح جدل الشارع الدقهلاوى بين مؤيدين لوجودها ورافضين لتوليها ، صيحات الامل تنتشر بالشارع الدقهلاوى فى انتظار التغير .

 

محافظ الدقهليه الحالى الدكتور احمد الشعراوى منذ تواليه محافظا وهو يعمل بكل بحياديه ، وفى حدود الامكانيات المتاحه ، البعض رافضا ذلك ، يتمنون ان تصبح معشوقتهم الدقهليه كامله من الخدمات ولكن نسوا امرا هاما ، ان الميزانيه العامه هى التى تتولى ادارة المحافظه وليس الشعراوى .

 

التعديلات التى صدرت فى الاونه الاخيرة انتشرت فيه ان الدكتورة سها سليمان ستصبح محافظا للدقهليه وعمت الفرحه بين معارضين الشعراوى ، ولكن الحظ لما يحالفهم ، واصدرت " سها " بيانا انها لم تتلقى اى تكليفات الى الان ، على الرغم من ان اهالى دمياط تنتظرها !! .

 

رضا عبد السلام دكتور جامعى تولى محافظا للشرقيه حظى بحب الكثيرون ، بعد الاطاحه به تعالت الصيحات الالكترونيه على مواقع التواصل الاجتماعى " فيس بوك " بضرورة توليه محافظا للدقهليه لانه من اهل المحافظة ويعى كثيرا عن  المشاكل التى تمر بها ، فنسوا ان خزينه المحافظة هى من تتولى التعديل ، فهل يقدر أحد ان يعمل فى دائرة مغلقه ويستطيع ان يرسم بحريه !!

 

انجازات لاتنسي ولابد ان تذكر : تشغيل عداد التاكسي ، توالت على الدقهليه محافظين شتى زادت فى عهدهم المحروقات ولا نجد محافظا اصدر مثل هذا القرار ، اجبار السائقين على تشغيل العداد والتزام اصحاب السرافيس بالتسعيره وسحب تراخيص المخالفين قرارت هامه لن يتمكن من اصدارها احد ، والكل يعلم عواقبها جيدا ولكن طبيب الدقهليه قبل ان يجرى العمليه يعرف جيدا مضعافتها وقادر على التغلب عليها ،، مثلما فعل .

 

أمر واقع الدكتور احمد الشعراوى محافظا للدقهليه ولابد ان يتقبل معارضيه الامر ، فخير من المهاجمه المستمرة على مواقع السوشال ميديا ، ابراز المشكله والمساعده في حلها ، ولكل داء دواء فلابد ان يستجيب المريض ويطع اوامر طبيبه حتى يعبر الى بر الامان ، لان الطبيب يريد ان يعلو اسمه بين زملائه لا ان يضرب بيه المثل فى الاهمال .

 

كلمات بسيطه صدرت من وحى خيالى واتمنى ان تكون الصورة واضحه امامكم وان نعى ما نحن عليه وما سنمر به ، وانا اعلم جيدا ان الشعراوى لاخر ساعه له بالدقهلية سيعمل كما لو كانت اول ساعه لتوليه .