Loading...

رئيس مجلس الادارة

العربى بكر


رئيس التحرير

حسن صبرى

 منصورة نيوز
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ تحقيقات وملفات

/ جنايات جنوب الجيزة تبدء اولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل الطفل يوسف

جنايات جنوب الجيزة تبدء اولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل الطفل يوسف

ارشيفية
ارشيفية

الأحد 10 ديسمبر 2017-05:02: 6 م

 
تنظر الدائرة 22 بمحكمة جنايات جنوب الجيزة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس ، ا ليوم الأحد 10 ديسمبر، أولى جلسات محاكمة 4 متهمين في واقعة قتل الطفل يوسف سامح العربي، بطلقة في الرأس أثناء تواجده أمام أحد المطاعم في ميدان الحصري بالسادس من أكتوبر، منتصف شهر مايو الماضي. تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد منصور محمد حلاوة وعضوية المستشارين محمد عمر محمد عبد الرحمن الأنصاري وخالد مرعي برعي رشوان وأحمد رفعت المصيلحي النجار.
 
وتضمن قرار الإحالة الذي أعدته نيابة أكتوبر الكلية بإشراف المستشار مدحت مكي المحامي العام الأول لنيابات أكتوبر، الشهر الماضي، إحالة 4 متهمين بينهم اثنين محبوسين واثنين هاربين.
 
وأحيل كل من النقيب طاهر أبو طالب الضابط بإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم وخالد عبدالتواب نجل اللواء أحمد عبدالتواب أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان "غائبين" وزياد محمد 22 سنة طالب بكلية التجارة "العريس" وماجد طالب جامعي "محبوسين" للمحكمة. وأسند للمتهمين اتهامات القتل الخطأ و حيازة سلاح آلى بدون ترخيص و حيازة ذخائر بدون ترخيص
 
تعود الواقعة إلى شهر مايو الماضي، بعدما أصاب طلق ناري طائش الطفل يوسف أثناء تواجده مع أصدقائه بميدان الحصري، وكشفت التحقيقات أن حفل خطوبة المتهم "زياد" القريب من ميدان الحصري شهد إطلاق عشوائي للنيران خلال الحفل وتوصلت التحقيقات إلى المتهمين الثلاثة الآخرين وهم أصدقاء وأقارب المتهمين.
 
وذكرت التحقيقات أن المتهم الأول اعترف باشتراك كل من: النقيب "طاهر"، بإدارة البحث الجنائي بالفيوم و"خالد"، طالب بكلية الحقوق، نجل عضو بمجلس النواب عن مركز طامية، معه بالواقعة.
 
وأفادت التحقيقات بأن المتهم الأول كان يحتفل بخطوبته، وأطلق والمتهمين الثلاثة الأعيرة النارية ابتهاجًا وفرحًا، من فيلا كائنة خلف مسجد الحصري، وعثرت قوات الشرطة على نحو 18 ظرفًا فارغًا لطلقات لبندقية آلية عيار 7.62×39 على سطح الفيلا.
 
قال المتهم -طالب كلية التجارة-، خلال التحقيقات، إن المتهمين لم يعرفوا استخدام السلاح الآلي جيدًا، فخرجت الطلقات الآلية بشكل عشوائي، واستمر إطلاق النيران بحفل العرس من الساعة الـ3 عصرًا حتى الساعة 12 مساءًا، يوم واقعة إصابة الطفل «يوسف».