Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ دنيا ودين

/ قصة قصيرة.. ( الشيطان والرهان ) الجزء الثاني

قصة قصيرة.. ( الشيطان والرهان ) الجزء الثاني

قصة قصيرة.. ( الشيطان والرهان )
قصة قصيرة.. ( الشيطان والرهان )

الخميس 12 يوليو 2018-06:48: 9 ص

بالتأكيد... وبعد فراغه... طلب منه الخروج وراءه إلي البيت الآخر... وعند الوصول أعطاه حجابا بسلسلة وطلب منه أن يضعه في عنقه... وأمره بألا ينزعه عنه إلا بعد مرور شهر... وبعد ذلك يضعه في إناء فخاري ويقذف به في أقرب مجري مائي ويا حبذا لو كان النيل... وقبل أن ينصرف... سأل الرجل عن أتعابه... وقبل أن يخبره... وقعت عينا شاكر علي شبح يخرج مسرعا من البيت القديم! وكان من الطبيعي في هذا الوقت أن يرتعب ولكنه علي العكس من ذلك تماما... ابتسم ابتسامة ذات مغزي... وبعدها أعطي الرجل جزءا بسيطا من أتعابه... وعندما سأله عن الباقي! أخبره بأنه لا يملك كل المبلغ في الوقت الحالي واستأذنه أن يؤجل ذلك لحين عودته إلي بيته لإحضار باقي المبلغ... كما طلب شاكر منه أن يحضر إليه في بيته ليكرم وفادته... فقبل الرجل ذلك علي الفور... وانصرف شاكر وهو يمشي بخطوات كلها ثقة... وعندما عاد إلي منزله... أول شيئ فعله هو أن تخلص من أوساخ المقابلة السالفة فتناول حماما باردا... وبينما يخلع عنه ملابسه وقعت يده علي الحجاب المزعوم فانتزعه بقوة مَنْ ينتقم... وقام بتمزيقه إربا إربا ولم يبالِ شيئا... وفي اليوم التالي وجد الرجل يطرق بابه ففتح له ورحَّب به وعلي وجهه ابتسامة صفراء شامتة... وبعد أن قدَّم له واجب الضيافة... قدَّم له أيضا مفاجأة أذهلته!!! وانتظر شاكر وكله لهفة لمعرفة ردة فعل الرجل... والذي بدأ يرتجف وتتساقط حبات العرق باردة من جبينه... وهمَّ بالانصراف ولكنَّ قدميه لم تسعفاه... فقبع في مكانه ينتظر مصيره... وهنا وقف شاكر أمامه عاقدا يديه إلي صدره وبلهجة شامتة واثقة قال له: وما معني أن تستخدم عبيط القرية أو من كنا نظنه عبيطا!!! في معرفة معلومات عن أهل القرية وتستخدمها في إيهام الناس بعفاريتك الزائفة لتنصب عليهم وتبتز أموالهم... وعلي فكرة إيماني بوجود الجان شديد... ولكني إيماني بربي وثقتي فيه أشد... ولكن قل لي: لماذا اخترتني أنا بالذات؟! رغم أن الجميع يعلم بأنني أبعد الناس عن هذه الخرافات والخزعبلات... وعندئذ شعر الرجل بأن طوق النجاة صار بيده... فلم يضع تلك الفرصة الذهبية... وابتسم ابتسامة خبيثة مليئة بالحقد... وقال: إنه الرهاااان يا سيدي... - رهان؟!!! أي رهان؟! - لقد راهنني أحدهم علي إضعاف ثقتك بالله... بل... والقضاء عليك إن لزم الأمر ... - من هذا؟! إنه........ سمع شاكر الاسم ولم يصدق أذنيه... وأيقن تمام اليقين بأن شياطين الإنس أقوي بكثيييير من شياطين الجااان!

http://www.mansouranews.com/%D9%82%D8%B5%D8%A9%20%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D8%A9..%20(%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86%20)%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%84%20/35095.html#.W0cHhYq-nIU