Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ محافظات

/ مؤتمر شرق الدلتا يختتم فاعلياته برفض الارهاب الاعلامى والمطالبة بتصويب الخطاب الدينى

مؤتمر شرق الدلتا يختتم فاعلياته برفض الارهاب الاعلامى والمطالبة بتصويب الخطاب الدينى

الخميس 20 أبريل 2017-59:06:10 م

اختتم مؤتمر شرق الدلتا المنعقد تحت عنوان "الأدب وقضايا الوطن.. مشكلات معاصرة، دورة الشاعر الراحل فاروق شوشة" اليوم الخميس 20 ابريل الجارى بمشاركة ا.عاطف عميرة مدير عام فرع ثقافة،ا.محمود اسماعيل رئيس المؤتمر ،الكاتب محمد خليل امين عام المؤتمر الشاعر عبد البر عيسى بدا المؤتمر اليوم بأبيات شعرية لشاعر ابن كفر الشيخ عب البر عيسى منها ''جبال الصبر ،رغيف عيش،مكتوب علية ،وحشتينى '' وقال انة مواليد 73 وابن كلية اداب وتربى فى اسرة صغيرة مثقفة عاشقة للادب مثنيا على المؤتمر

اعقبها كلمة عميرة شكر فيها القائمين على المؤتمر وعلى رأسهم ا.ربيع الحسانين مدير ادارة الخدمات الثقافية وا.احمد الحديدى للجهد الذى بذلوة على المستوى الادارى والفنى والمهنى لاخراج هذا المؤتمر بهذا الشكل الائق المشرف ،شاكرا ادارة الجامعة وعلى راسهم ا.د.رضا سيد احمد عميد كلية اداب لتعاونهم معهم فى اعمال ثقافية وادبية وفنية من قبل وحسن استضافتهم المؤتمر مؤكدا ضرورة مشاركة الطلاب من ابناء الجامعة لهذة الاعمال الثقافية لتنوير عقولهم مؤكدا انهم هم المستهدفين من الخارج لغياب عقولهم واشار الى ضرورة تبنى الشعراء لقاءات شعرية فى القرى والنجوع لنشر الثقافة والخروج بها خارج الجدران المغلقة تطبيقا لثقافة بلا جدران مشيرا الى تنفيذ هذة التوصيات حتى لا تكون مجرد حبر على ورق

واعلن الاديب محمد خليل التوصيات بادءا باستنكار المؤتمر كل ما تقوم به عناصر الأرهاب الغاشمة ضد الوطن والمواطنين وضرورة تصويب الخطاب الدينى كما يستهجن المؤتمر المادة الإعلامية لكافة وسائل الإعلام التي تدعو إلى الفرقة وتشتيت الرأي العام. يدعو المؤتمر الهيئة العامة لقصور الثقافة أن تتعامل مع الكتاب المطبوع في الأقاليم الثقافية "مشروع النشر الإقليمي" تعاملها مع إصدارات الهيئة وسلاسلها الأدبية المختلفة ومعاملة المبدعين أصحاب الكتب ماديا نفس معاملة نظرائهم.وأهمية الانتقال بمؤتمرات اليوم الواحد إلى القرى والنجوع. يوصي المؤتمر بأهمية التعامل مع كافة الأجناس الادبية وما يستجد منها على قدر المساواة.ويؤكد على دعمه جميع مؤسسات الدولة وعدم النيل من أي منها.ويوصي المؤتمر بسرعة الانتهاء من كافة التجهيزات للبيوت، والقصور الثقافة التي يتم إفتتاحها دون تجهيزات لاداء رسالتها الثقافية.

واختتم د. محمود إسماعيل بكلمة أشار فيها إلى أهمية تفعيل دور الهيئة العامة لقصور الثقافة في تسهيل تحقيق الرسالة الثقافية المرجوة في مواجهة الهجمات الإرهابية الغاشمة ملقيا قصيدة كتبها فى زوجتة المغربية بعنوان ''عندما نطقت جيبوتا'' وفى الختام تم تقديم دروع الاقليم لشعراء الراحلين صفى الدين ريحان وتسلمتة نجلتة هبة ريحان والشاعر طارق مايز وتسلمتة نجلتة شرين مايز كما تم تكريم .د.رضا سيد احمد عميد كلية اداب وا.دمحمود الجعيدى رئيس قسم اللغة العربية ،د.ايهاب الشربينى مدير عام المشروعات البيئية ومشرف قطاع خدمة المجتمع بجامعة المنصورة الراحلين طارق، دكتورة ماجدة عطية والدكتور محمد تاج الدين ومنة الله دسوقى عبد الله، الشاعر إسماعيل بريك والأديب محمد سمير بسيونى الإذاعي زنهم البدوى والفنان حمدى الزينى والمهندس أحمد رعب رئيس الغرفة التجارية وراعى المؤتمر.الشاعرة سمية عودة