Loading...

رئيس مجلس الادارة

العربى بكر


رئيس التحرير

حسن صبرى

 منصورة نيوز
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم

الرئيسية

/ مدارس وجامعات

/ وزير التربية والتعليم : حقيقة دمج نظام التعليم الأزهري في التعليم العام

وزير التربية والتعليم : حقيقة دمج نظام التعليم الأزهري في التعليم العام

ارشيفية
ارشيفية

الاربعاء 18 أبريل 2018-39:55: 9 م

نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ما يتردد حول دمج نظام التعليم الأزهري في التعليم العام، في جميع المراحل. وقال في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء علي هامش اجتماع الحكومة الأسبوعي، إن "التعليم الأزهري نظام مواز وسيبقي كما هو ولا يوجد أي دمج".
 
يأتي ذلك بعد أن نقلت صحف مصرية بينها "الأهرام"، تصريحات منسوبة لوزير التعليم، الإثنين، بأنه "يتم حاليًا مناقشة ضم التعليم العام مع نظيره الأزهري، على أن تكون المواد الدينية اختيارية"، دون تفاصيل أكثر. غير أن الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر نفى وجود أي خطط لدمج التعليم الأزهري بنظيره العام في مصر.
 
وأوضح في بيان أنه "بعد نشر تصريح منسوب إلى وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، بخصوص دمج التعليم العام والأزهري، تم التواصل معه لاستجلاء حقيقة الأمر، فنفى التحدث عن دمج التعليمين". ونقل شومان عن وزير التعليم أن الأخير "تحدث عن تصميم نظام جديد لرياض الأطفال (مرحلة ما قبل التعليم الأساسي) بالتنسيق مع الأزهر".
 
وقال شومان: "التعليم الأزهري بخصوصيته هو تعليم مصري يقف جنبًا إلى جنب مع التعليم العام المصري ليشكلا تنوعًا لا مثيل له في بلد آخر في العالم وليس في المساس بأحدهما -إلا في مجال التطوير والتحديث- مصلحة لأحد". وللتعليم الأزهري بمصر معاهد وجامعات، ويدرس إلى جانب المواد الشرعية واللغوية، المواد التي يدرسها نظراؤهم في التعليم العام، ويُطلق عليها المواد الثقافية.
 
كما يحفظ الطالب القرآن الكريم كاملاً خلال المراحل التعليمية المختلفة. وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العـامة والإحصاء، (رسمي)، في مارس 2017، أن عدد الطلاب بجميع مراحل التعليم المصري (قبل الجامعي) وصلت إلى 21.9 مليون طالب للعام الدراسي 2015-2016، بينهم أكثر من مليون و885 ألفًا في التعليم الأزهري.