Loading...
بث مباشر
هل تعتقد أن الجنيه المصري سيواجه و يتغلب علي باقي العملات الأجنبية الأخري في يوم من الأيام ؟
نعم | و لكن هذا سيتطلب وقت كبير و يجب علينا إستثمار الوقت و الجهد معا
لا | و يجب إستثمار الوقت و الجهد في زيادة المرتبات
لا اهتم
Previous
Next
الجـيش المصـري, جـيش الشـعب | بقلم محمد شوارب
الجـيش المصـري, جـيش الشـعب | بقلم محمد شوارب
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016-28:02: 3 م
كنت أغبط في نفسي على التجلد والصبر والمشاهدة على ما يحدث، وقد أحسب نفسي قادراً على الاستمساك في كل ما يحدث مهما جل شأنه، فلقد حان وآن الآوان ليعرف كل من يحاول زرع الفتن والمؤامرات ضد الجيش المصري أو داخل...
 ارشيفية
ثورة ماتمت................... بقلم:عمرو البهى
الأحد 13 نوفمبر 2016-46:01: 4 م
الجميع من شعب مصر كان خائفا من اليوم المزعوم 11/11 الي انه مر كائي يوما عاديا اصابع خفيه وعلانيه، كانت تتربص بالمرصاد لوقوع الكنانة .  الكل يحيك بهذه البلدة منذ ان تم الاعلان عن ثورة الغلابة . ولما تم تسميتها...
ارشيفية
بسن القلم: ...........قبل ضياع الدوري وفوات الأوان
السبت 05 نوفمبر 2016-47:48:12 م
لا أزعم أنني من المتخصصين في كرة القدم ولكن هذا المقال من منطلق حبي وتشجيعي الغير متعصب للزمالك .... بعد عدة مباريات مرت في الدوري بالإضافة إلي مباريات دوري أبطال أفريقيا قام المدعو مؤمن سليمان بإدارتها أو بمعني...
ارشيفية
عفوا ً شيخ ( مصطفى العدوي ) : سائق التوكتوك أصوب فهما ً منا ....بقلم.حسام عقل
السبت 22 أكتوبر 2016-40:47:12 م
فوجئت _ قبل ساعات _ بفيديو يكتسح المواقع و ( النت ) عموما ً , و بادر كثيرون إلى ( تشييره ) أو نشره على نطاق واسع . و صاحب ( الفيديو ) هو الداعية الشيخ ( مصطفى العدوي ) ! لم أصدق _ حقا ً _ ما تسمعه أذني من ( تقريرات ) مجانية...
 ارشيفية
سواق التوكتوك الفصيح والحكومة.......... بقلم انجى مصطفى
السبت 15 أكتوبر 2016-41:40: 8 ص
لا أعتقد أن عمرو الليثي تخيل و هو يقدم الميكروفون إلى سائق التوكتوك أن هذه الحلقة ستدخل التاريخ من أوسع أبوابه ، و تقتحم مواقع السوشيال ميديا بعنف . و لم يتردد حتى في ذهنه أن صراخ السائق الذي خرج من القلب...
داعـش أخـرجـوا مـن بـلاد الـعرب | بقلم محـمد شـوارب
داعـش أخـرجـوا مـن بـلاد الـعرب | بقلم محـمد شـوارب
الاربعاء 07 سبتمبر 2016-46:20:10 ص
إن العنف خليقة مرذولة، ولكني ما أحببت أبداً أن أتصف بها، فالعنف هو من مظاهر العدوان والحقد والكراهية، ولست أضيق بشيء في حياتي كما أضيق بالمعتدين على الأبرياء والفقراء والمساكين والغلابة في الأوطان، كأنني...
ارشيفية
التراجيديا السوداء
السبت 03 سبتمبر 2016-17:56: 9 ص
بعد أن ظلت زيمبابوي تصدر القطن والذرة والتبغ لسنوات، ها هي اليوم تصدر خيرة مثقفيها لمن يدفع ثمن أياديهم المعروقة وجماجمهم المحروقة . وبعد ثلاثة عقود ونصف من القمع الأسود، سقطت جوهرة إفريقيا في حضن الخراب، ولم...
ارشيفية
بسن القلم |من ذكريات عملي بالسعودية بقلم حسين الجندى
السبت 23 يوليو 2016-32:47: 5 م
صرخت بكل ما أوتيت من قوة فاستيقظ الجميع وقفزوا من أسِرَّتهم ليستكشفواسر تلك الصرخة ! ولكنهم ما إن وصلوا إلي موقعي إلا وجدتهم يتنهدون ارتياحا برغم أنني مازلت في غاية الفزع والارتياع وكأن ما رأوه أمر اعتادوا...
ارشيفية
بسن القلم : من ذكريات عملي بالسعودية ج4.........بقلم حسين الجندى
الجمعة 22 يوليو 2016-07:56:11 ص
فتحت عيني وتثاءبت كثيرا ولكني تعودت على بوق سيد المنوفي الذي يشبه صور يوم القيامة وسرعان ما كنت أول الواقفين أمام الحمام وكنت أول من تناول فطوره بنهم وسرعة فمن ذاق مرارة الجوع مرة فلن يجربها ثانية وارتديت ملابسي...
حسين الجندي
بسن القلم: النفس البشرية... بين الصحة والمرض ...بقلم حسين الجندي
الاربعاء 29 يونيو 2016-02:37:11 م
    عندما يحدث أي شيئ نهرع سريعا إلى تفسيره بالأسس والقوانين وإرجاعه لأسبابه المادية البحتة ونحاول جاهدين لإعادة القطار إلي قضبانه والطائرة إلي مسارها ولونملك لأعدنا النجوم والكواكب إلي مداراتها ونظل...
ارشيفية
بِبِوز الألم : خذ نفسك عميقا ثم تكلم ............بقلم حسين الجندى
الاثنين 20 يونيو 2016-20:01: 3 م
-  مالك عمَّال تعيط كده زي ما يكون مات لك حد عزيز عليك ؟! - أصل رفاعي الدسوقي مات مقتول - رفاعي مين..؟ ! -   دا حد من قرايبك ولا من أصحابك؟ ! – -  لا لا دا شخصية في مسلسل الأسطورة لمحمد رمضان     ليه...
ارشيفية
زاوية حادة ........بقلم رضا عجور
الخميس 16 يونيو 2016-45:36: 1 م
ليس سهلا فى زماننا أن تعلى شأن الإنسانية فى نفسك لتحكم بها كل أفعالك كثيرا ماانخلع قلبى لطفل يبكى وهو يشير إلى قطعة من الحلوى لعجوز مهمل فى الطريق يبصق عليه السادة الكبار لضعيف فقير ينداس تحت...
ارشيفية
بسن القلم : فردة حذائك أستاذي لهي الفخار ..بقلم حسين الجندى
الخميس 16 يونيو 2016-38:18: 1 م
-          فردة حذائك أستاذي لهي الفخار ... فردة حذائك أستاذي لهي المنار ... تقول ابنة أستاذي المرحوم بإذن الله الدكتورمحمد عيسي : أن أحد تلاميذه جذبه الشوق والحنين لرؤيته فذهب إلى مكان الحادث...
ارشيفية
حواء بدون غطاء......بقلم رضا عجور
الثلاثاء 14 يونيو 2016-02:41: 4 م
يسعد المراهق عندما تتحدث إليه فتاة ويسعد العاقل المتزن لنتيجة هذا الحديث ويسعد العاطفى لشكل ودفء هذا الحديث أما أنا فكنت من الذين يهاجمون حواء فى حديثى معها أقابلها فى العمل وفى الشارع وفى كل مكان...
ارشيفية
بسن القلم : الناس ماشية تكلم نفسها .....بقلم حسين الجندى
الثلاثاء 14 يونيو 2016-02:27: 4 م
عنوان صادم ولكنه في غاية الواقعية ،فغلاء الأسعارأصبح بشكل لاجعل الناس فعلا تسير وهي تتكلم مع نفسها،وكأنها فقدت عقلها أو أصابها مس من الجان ، فالرجل يخرج من عمله ليدخل قي عمل آخر بعد الظهر ويا ليته عمل محترم...
ارشيفية
نزيف الكرامة ..بقلم رضاعجور
الخميس 09 يونيو 2016-31:08: 1 م
ايامنا لا تجرح فينا إلا أحاسيسنا التى نشارك في صنعها ولست أظن أن الذى يميت المشاعر هى المصاعب والشدائد التى نلاقيها بل إن الذى يميت الإنسان الشاعر هو أن يصاب بسهم فى إحساسه فلاتوجد قوة فى الارض تستطيع...