سقوط الاستجواب.. مجلس النواب يفشل في سحب الثقة من هالة زايد

14-01-2020 كتب : المحرر

نجت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم من سحب الثقة، بعد جلسة عامة بمجلس النواب، استمرت 5 ساعات، وذلك بعد مغادرة عدد من مقدمي طلب سحب الثقة، وفق الإجراءات، وذلك خلال الاستجواب الذي تقدم به محمد الحسيني، نائب دائرة بولاق الدكرور بالجيزة، ضد الوزيرة.

وقال الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، إن هيئة مكتب المجلس تحققت من توفر الشروط الشكلية والموضوعية للاستجواب، وأن النائب صوّر فيديو بالطرق القانونية تدلل على استجوابه.

وتابع رئيس مجلس النواب: "ملف الصحة يقاس به تطور الأمم وتقدمها، وأذكر جهود الرئيس ومبادراته المتكررة لحماية صحة المصرين، وأن ملف الصحة به كثير من المشاكل والتحديات التي تحتاج إلى معالجات"، مشيرا إلى أنه قُدم له طلب آخر من أكثر من "عشر" عدد أعضاء المجلس 60 نائبا بسحب الثقة من وزيرة الصحة، وعملا بمواد اللائحة يتم التحقق من وجود الموقعين بطلب سحب الثقة ويعني عدم حضور أحد المتقدمين عن الجلسة سقوط لطلب سحب الثقة، وغياب عدد من مقدمي الطلب، ما أدى إلى سقوط الطلب وفشل الاستجواب والعودة لجدول الأعمال.

وأعلن الدكتور علي عبد العال، سقوط الاستجواب والانتقال إلى جدول الأعمال عقب تغيب عدد من مقدمي الطلب.

واختتم "عبد العال" حديثه قائلا: "نجح الاستجواب ونجح المجلس في حوار ديمقراطي راق، وعلى الحكومة الاستعداد لمناقشة أي استجواب، ويجب أن يطورو قدراتهم ومهارتهم ويستعدوا لمواجهة أدوات الرقابة البرلمانية".





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني