عامل يقتل ابنة عمة بعد تعذيبها بقرية ميت مزاح بالمنصورة

20-06-2019 كتبت : منى عبد الحميد

تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية اخطار ، من اللواء محمد شرباش، مدير مباحث الدقهلية، بوصول جثة "نورا س. ا."، 32 سنة، إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة ويشتبه في وفاتها جنائيا. وعلى الفور انتقل الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز المنصورة، إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة وصلت إلى المستشفى بصحبة كل من نجل عمها "أحمد ع. ا.، (43 سنة- عامل)، و"نادية ع. م."، (55 سنة- ربة منزل) زوجة خاله، وادعا أنها أصيبت بغيبوبة سكر ونقلاها إلى المستشفى.
 
وتم معاينة الجثة تبين أن شعر رأس الضحية "محلوق"، وتوجد آثار تعذيب في جسدها بالكامل، وتبين من تحريات المباحث أنها بعد أن طلقها زوجها انتقلت من الإقامة في منطقة "جديلة" بالمنصورة إلى قرية ميت مزاح، وأنة وفر لها مكان الإقامة هو ابن عمها "شقيق زوجها".
 
وتم القبض على ابن عمها وبمواجهته اعترف أنه كان على علاقة غير شرعية مع المجني عليها، وأنه تسبب في طلاقها من أخيه، ونقلها إلى الإقامة مع زوجة خاله في قرية "ميت مزاح"، مضيفا أنها اعترفت له مؤخرا أنها كانت على علاقة مع شاب قبل زواجها من أخيه، فغضب وبدأ في ضربها وتعذيبها. وربطها وقص شعرها، وبدأ في ضربها هو وزوجة خاله، وظل هذا الأمر لمدة 4 أيام متصلة إلى أن ماتت، لافتا إلى أنهما صوراها في أثناء التعذيب، ومن ثم حاول أن يدعي أن الوفاة طبيعية وأنها بسبب غيبوبة سكر، إلا أن آثار التعذيب كشفته.
 
وتمكنت مباحث المركز من ضبط أدوات التعذيب وشعر المجني عليها، كما ضبطت مقطع فيديو لجلسات التعذيب وتناوب المتهمين على ضربها، وتم عمل محضر رسمى بالحادث .
 




إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني