القبض على ام تتجرد من امومتها وتعذب ابنتها بالكى بالنار فى قرية بدوية بالمنصورة

15-11-2019 كتبت : منى عبد الحميد

تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء سيد سلطان، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغًا مستشفى شربين المركزي بوصول الطفلة "جنة كريم محمد عبدالحميد، 7 سنوات، ومقيمة طرف أسرتها بقرية "بدوي"، التابعة لمركز المنصورة، مصابة بجروح وحروق بالقدمين وسحجات بالفخذين والبطن وبجوار العين اليسرى، بد ان قامت والدتها بتعذيبها بعد أن بررت الأم فعلتها بأنها أردت منع ابنتها من الذهاب مرة أخرى إلى أهل زوجها المحبوس حاليا على ذمة قضية مخدرات. ولما رأتها عمتها بهذه الحالة أخذتها إلى مستشفى شربين لعلاجها.
 
واعترفت الأم أنها سخنت آلة حادة " سكين" ووضعتها على قدميها حتى لا تذهب إلى هناك مرة أخرى، وقالت "كنت أؤدبها ولم أقصد إصابتها أو تعذيبها، كنت أمنعها من زيارة أهل زوجي" هكذا اعترفت "هدى م. أ.، 26 سنة عاملة بمصنع، في محضر الشرطة، والمتهمة بتعذيب طفلتها "جنة ك. ع.،7 سنوات" في قرية بدواي التابعة لمركز المنصورة، وأكدت الأم أنها أردت أن تمنع طفلتها من الذهاب إلى أهل زوجها لأنها كانت تنقل كل أخبارها لهم، وهي لا تريد أن يعرفوا عنها شيء بعد حبس زوجها لمدة 6 سنوات في قضية مخدرات.
 
وانتقل الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث المركز، إلى مكان الواقعة، وبسؤال مرافقيها "عمتها" في محضر الشرطة، أكدت اعتداء والدتها عليها بالضرب والكي لمعاقبتها، وأنها نقلتها للمستشفى لعمل الغيار الطبي على الحروق.
 
وقال الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إن الطفلة وصلت المستشفى نتيجة اعتداء من آخرين، وبها آثار ضرب وتعذيب، ووصلت بصحبة عمتها، وبها حروق في القدمين من الدرجتين الأولى والثانية، ويبدو أنها منذ عدة أيام، وبها سحجات وآثار ضرب، وحالتها مستقرة، وجرى عمل الغيارات لها.
 
وأضاف أن عمة الطفلة حضرت برفقتها للمستشفى لعمل الغيار فقط، إلا أن الأطباء أبلغوا الشرطة لتحرير محضر بالواقعة لبيان المتسبب في تلك الإصابات. وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.




إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني