قصة صابرين مع الحجاب .. تفكك أسري واعتزال وطلاق

22-11-2019 كتب : المحرر

منذ أيام أعلنت الفنانة المصرية صابرين خلع الحجاب، وانضمامها إلى كثيرات خضن رحلة الحجاب وتنازلن عنه في نهاية الطريق. ولم تسلم كغيرها من الانتقادات التي وجهت لها وتسببت في حالة جدل كبيرة، بكت بسببها في ظل السباب الذي بات يوجه لأبنائها عبر شبكات التواصل الاجتماعي. هكذا إذا انتهت قصة الحجاب مع صابرين، إلا أن العديد من محبيها لا يعلمون بداية الرحلة، التي انطلقت عام 1999 حين قدمت صابرين مسلسل “أم كلثوم” الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا. وبات اسم صابرين يتردد بقوة كبطلة استطاعت أن تبهر المشاهدين، وتنجح في تجسيد رحلة كوكب الشرق أم كلثوم، لتأتي المفاجأة متمثلة في ابتعاد صابرين عن الساحة الفنية.

تفكك الأسرة
لم يتمكن البعض من تفسير ذلك القرار، وسبب اتخاذه في قمة تألقها، إلا أن صابرين تحدثت عنه لاحقا في لقاء تلفزيوني كشفت فيه عن العديد من الكواليس التي صاحبت حياتها الشخصية بعد عرض المسلسل.حيث تفككت أسرتها، وانفصلت عن زوجها الأول والد ابنها كما أنها شعرت بعد المسلسل بسوء حالتها النفسية، فقررت أن تبتعد، طالبة الهدوء والسكينة ورضا والديها، إلا أنها بعد سنوات اكتشفت أنها لا ترغب في ذلك الأمر، فهي فنانة منذ أن كانت في الخامسة من عمرها.

غابت صابرين لسنوات وعادت لتمثل مرتدية الحجاب، وحين أعلن عن مشاركتها في مسلسل “الفنار” الذي عرض عام 2008، ضجت الأخبار بما قيل عن وجود مشهد يتطلب ظهور صابرين بشعرها، فقررت أن ترتدي باروكة، وقيل وقتها إنها طلبت من كل المصورين مغادرة البلاتوه لحين انتهائها من ارتداء الباروكة وتصوير المشهد. بعدها أكدت في لقاء تلفزيوني أنها استقرت على درجة أدنى من الحجاب، أطلقت عليها اسم “الاحتشام”. وفي هذه الفترة اختلف حجاب صابرين حيث استغنت عن بعض القطع وظهر حجاب خفيف يغطي بالكاد شعرها، كما بات ظهورها بالباروكة في الأعمال الفنية أمرا معتادا.


وقالت صابربن، في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب ببرنامج «الحكاية»، على شاشة «إم بي سي مصر»، إنها لم تكن مرتدية الحجاب بل كانت محتشمة، مضيفة أنها كانت تؤكد على ذلك طوال الوقت، وأوضحت أنها خلعت «التربونة» وليس الحجاب. وتابعت باكية: «ربنا يكرمني وأبقى على قد مستوى الحجاب وأنا من غيره وعمومًا أنا قلعت التربونة مش الحجاب، وفيه فرق بينهم، وتعبت نفسيًا بسبب كلام الناس، ولما بعمل عمل يسيبوا العمل والدور، ويتكلموا عن الباروكة بتاعتي، أنا كنت مقسومة نصين، وفي حالة تناقض، وكنت بتشتم من الناس بالرغم إني طول عمري بعمل أدوار محترمة، وربيت أولادي تربية محترمة».

وتابعت: «إيه ذنب ولادي انهم يتشتموا من الناس على السوشيال ميديا، وكان فيه حرب عليا، ومحدش هيحاسبني إلا اللي خلقني، والله ما لونت شعري، وهو هو لما كنت عاملة التربونة»، وأكملت: «طوال الفترة اللي فاتت كنت تعبانة نفسيًا جدًا، وبعمل الأدوار وأنا مربوطة، سيبوني أتصالح مع نفسي، وخلعت التربونة عشان نفسي مش عشان الشغل». وختمت: «لازم أقول للناس الدين أخلاق ومعاملة وكلمة حق حلوة وابتسامة في وجه أخيك، بيشتموني دي حاجة بيني وبين ربنا ولما أنزل القبر لوحدي محدش هيحاسبني غير اللي خلقني وربنا اللي هيحاسبني وليه محسسني إن ربنا هيمسكنا عشان حتة طرحة ده ربنا رحمن رحيم».

وتزوجت صابرين من طارق صادق وقبلت أن تكون زوجة ثانية، وأنجبت من زوجها ثلاثة أبناء، ويبدو أنها قررت أن تعود كما بدأت، لتقرر خلع الحجاب بشكل كامل وتنشر صورها بشكل مفاجئ، وذلك بعد نحو 20 عاما من عرض مسلسل “أم كلثوم”.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني