خلال مؤتمر "اتحاد المصارف العربية".. طارق عامر: التعويم أعاد لمصر أمنها المالى

08-12-2019 كتب : المحرر

أرجع طارق عامر، محافظ البنك المركزي، الفضل إلى قرار الدولة المصرية بتحرير سعر الصرف، في استعادة  أمن الدولة المالي.

وقال "عامر" إن تحرير سعر الصرف أدى إلى بناء احتياطيات ضخمة، واستفادة الاقتصاد المصرى بعدم وضع قيود على تدفقات رؤوس الأموال، ومنها قيود خروج النقد الأجنبى من مصر، مؤكداً أن مصر ستشهد حصد نتاج الإصلاح الاقتصادى خلال الفترة المقبلة.

وأضاف محافظ البنك المركزي، أمس، في مؤتمر «اتحاد المصارف العربية»، بمشاركة أكثر من 700 شخصية قيادية مصرفية ومالية ومحافظى بنوك مركزية، ووزراء مال واقتصاد عرب، أن الأحداث السياسية تؤثر على العمل الاقتصادى لذا يجب مراعاة تلك المتغيرات التى تؤثر على العمل الاقتصادى.

وأوضح «عامر» أن الاقتصاد المصرى يتأثر بالأحداث فى المنطقة العربية، حيث أدت الاضطرابات إلى اضطراب فى التنمية وميزان المدفوعات وتفاقم عجز الموازنة العامة.

خفض الدين العام وعجز الموازنة
وفى كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء، قال محمد معيط، وزير المالية، إن الاستقرار السياسى مرتبط بالاستقرار الاقتصادى والأمنى وضمان تحقيق تحسن مستمر على كافة المستويات، والعالم شهد العديد من ثورات الشعوب بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.

وقال "معيط" إن عجز الموازنة انخفض إلى 8.2% ومن المستهدف أن يصل إلى 7.2% خلال العام المالى المقبل، مشيراً إلى أنه تم تحقيق فائض أوّلى 2% لأول مرة منذ 20 عاماً. وأوضح أن الدين العام الحكومى انخفض إلى 90.2% فى العام المالى السابق، ومن المستهدف أن يسجل 83% العام المالى الجارى.

وأشار وزير المالية إلى تراجع معدلات التضخم بشكل كبير، وارتفاع معدل النمو من 4% فى 2014، إلى 6% وهو المستهدف خلال العام الجارى، و7% خلال 2022، لافتاً إلى أنه تم خفض الدعم على المحروقات والطاقة، ما زاد الإنفاق على الصحة والتعليم إلى 210 مليارات جنيه فى 2019.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني