وكيل وزارة الصحة يكشف تفاصيل ما حدث مع طالبات المدرسة الفنية بشربين

05-12-2019 كتب : احمد ابو

 

أكد الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، أن سبب حادث مدرسة الثانوية الفنية للبنات بشربين هو قيام عامل بالمدرسة برش مبيد حضري وكلور داخل مخزن بالمدرسة بعد العثور على قطة ميتة بداخله، ونتيجة لوجود رائحة كريهة حاول تطهير المكان بمبيد حشرى، وبمجرد أن استنشقت الطالبات الرائحة شعرن بالاختناق.

وأضاف أن جميع الطالبات شعرن بصعوبة في التنفس نتيجة استنشاق مادة كيماوية نفاذة، ووصل إلي المستشفى في البداية 6 طالبات وهن ميادة محمد فؤاد، من قرية  اللوزي، وندا صابر حشيش من قرية أم الرزق، وندا أحمد أنيس البنا محلة أنجاق، ومريم شمس محمد 16 سنة قرية الشناوى، ومني حامد العراقي  قرية اللوزي الجديد، ومني الشربيني سعدة الدبوسي، وجاري عمل الإسعافات الأولية.

وأشار مكى إلى أن العدد ارتفع بعد ذلك إلى 86 طالبة، وجري التعامل معهن جميعا بواسطة أطباء الاستقبال بمستشفى شربين المركزى، وصرف حقن لهن مع جلسات أكسجين وتم صرف مجموعة منهن والباقي تحت الملاحظة وحالتهن جميعا مستقرة، وتحرر المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية.

يذكر أن مديرية الصحة بالدقهلية قد قررت إغلاق المدرسة لحين تهويتها والتخلص من رائحة المبيدات، خوفاً على حياة الطالبات ومنعاً لوقوع ضحايا جدد.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني