الصحة : لم يعد هناك نقصا في الأنسولين، وبدأنا في صناعة أدوية الأورام.

16-11-2019 كتبت : منى عبد الحميد

 
صرحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة في كلمتها بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر مؤسسة الأهرام السنوي الأول بعنوان "تحديات صناعة الدواء"، أننا نسير بخطوات سريعة في وقت قليل، و على مدى السنة الأخيرة كان هناك تعاون مثمر لحل عدد كبير من المعوقات في المجال الطبي. مشيرة إلى ان 93% من استهلاك الشعب المصري من الدواء صناعة مصرية، حيث إنه يمثل الأمن الوطني.
 
وتابعت اننا في اجتماع شهري مع غرفة صناعة الدواء والقائمين على المجال، مطالبة عبدالمحسن سلامة بضرورة وجود ممثل عن المؤتمر للتشاور وأخذ الرأي الآخر والجلوس مع رئيس الوزراء ورئيس قطاع الأعمال ووزير المالية خاصة في إعفاء المواد الفعالة من الضرائب.
 
واكدت ان قرار رقم 645 فتح الباب أمام أشياء كانت مغلقة مثل صندوق المثائل وتسعيرتها 65% من السعر الأصلي.
 
وتابعت علينا ان نتذكر انه لم يعد هناك نقصا في الأنسولين، وبدأنا في صناعة أدوية الأورام.
 
وتحدثت زايد عن مبادرة 100 مليون صحة والتي نتج عنها تصنيع أدوية علاج فيرس سي والسكر والضغط، موضحا ان المبادرة قامت بالكشف على 10 ونصف مليون طفل، و70 مليون نسمة في 10 شهور.
 
وتابعت " ذهبنا لمنطمة الصحة العالمية في جنيف وأخذنا الموافقة لتصنيع أدوية فيرس سي واثبتنا فاعليته وكنا الاقل سعرا في العالم بتكلفة اقل من 50 دولار للجرعة.
 
وتابعت تلقينا اول طلب شراء من منظمة عالمية لشراء علاج فيرس سي المصري.
وأشارت هالة إلى حملة السيدات التي تم إطلاقها بدءا من شهر يوليو وقامت بالكشف على 2.3 مليون سيدة، وثبت ان هناك سيدات يعانون من سرطان ثدي منهم 70% مرحلة أولى وثانية، موضحة اننا قمنا بشراء أدوية السرطان بأقل من 40% من سعرها على مستوى العالم.
 
ونوهت إلى ان التأمين الصحي الشامل تم إطلاقه في بورسعيد، وفي مارس القادم سيتم إطلاقه في الاقصر وجنوب سيناء، بجهود ميكنة كاملة في الخدمات.
وأشارت إلى ان عام 2020 سيشهد مشروعات تصنيع مشتقات البلازما خلال مجموعة مراكز تمهيدا لتصنيع مشتقات البلازما حيث تمثل صناعة ثقيلة في الأدوية البيولوجية التي لا تقبل الخطأ بإشراف خبراء من الصحة العالمية.
 
ودعت زايد على عوف رئيس شعبة الأدوية بحضور المؤتمر الشهري الذي تعقده الوزارة من أجل سماع كل مشكلات الصحة وصناعة الدواء.
 




إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني