وزير الري يناقش تحديات القارة الافريقية علي مائدة " منحة ناصر للقيادة الافريقية "

21-06-2019 كتبت : رشا سامى

التقي الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى ، الشباب الافريقي المشارك في منحة " ناصر للقيادة الافريقية " ضمن فعاليات اليوم الثاني عشر من المنحة التي اطلقتها وزارة الشباب والرياضة (مكتب الشباب الإفريقي والإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني) تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، خلال الفترة من 8 إلى 22 يونيو ٢٠١٩م، بالتعاون مع اتحاد الشباب الإفريقي .

وحضر اللقاء الدكتور محمد عبد القادر مساعد وزير الشباب والرياضة لشئون مراكز الشباب ، والدكتور محمد حسن معاون وزير الشباب والرياضة لمراكز الشباب ،دينا فؤاد رئيس الادارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني وعدد من قيادات الوزارة . 
وتناول الدكتور محمد عبد العاطى خلال اللقاء الموارد المائية في افريقيا والقضايا والمشكلات التي تواجه القارة الافريقية والتي تتمثل في الجفاف ، الفيضانات في بعض الدول ، ندرة المياة والطاقة ، تلوث المياة ، الصراعات السياسية والهجمات الإرهابية في بعض الدول ، الفقر ،علاوة علي الازمات الاقتصادية مما ينعكس علي تحقيق التنمية والنهوض بالقارة الافريقية ، مؤكداً زيادة عدد السكان تعد التهديد الأكبر والذي يؤثر بدوره علي جميع القضايا والمشكلات

وأوضح عبد العاطي سبل إدارة المياه وفرص تحويل التحديات التي تواجهها الدول الافريقية إلي فرص تحقق من خلالها التنمية ، مؤكداً علي أهمية التعاون والتكامل بين دول القارة الافريقية وتبادل ونقل الخبرات فيما بينهم لمواجهه مشكلاتهم بأيدي شعوبها ، بالإضافة إلي ضرورة تكاتف الشعوب من اجل تحقيق الاستقرار الإقليمي وبناء البنية التحتية للدول الافريقية ورفع الوعي وتغير الرؤي ووجهات النظر تجاة القارة الافريقية لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

اكد عبد العاطي أن مركز الإنذار المبكر بالوزارة يخدم أكثر من 8 دول إفريقية وهو متخصص بالتنبأ بالفيضانات والامطار وغيرها من الأمور الأخرى ، كما توجد الإدارة المركزية للرصد والاتصالات وإطلاق نظام القياس عن بعد لمراقبة موارد المياه في مصر في الوقت الفعلي من أجل السيطرة الكاملة على كل قطرة ماء وتحسين توزيعها وتحقيق أقصى قدر من الفوائد .

وأوضح عبد العاطي ان الوزارة تسعي لتحقيق محاور استراتيجية 2020 والتي تشمل أربعة محاور رئيسية والتي تتمثل في ندرة المياة ، الاستخدام الأمثل للمياه من خلال تطوير أساليب الري وتقليل الاستهلاك ، البحث عن مصادر للمياه من خلال تحلية مياه البحر الأحمر والمتوسط ومعالجة المياه ، بالإضافة إلي تمكين وإتاحة المناخ الملائم لاقامة جسور التواصل والتعاون بين الدول من خلال تنظيم حملات إعلامية بجانب حملات التوعية ولقاءات تبادل المعلومات ووجهات النظر ، مؤكدا علي استعداد وزرة الموارد المائية والري علي تقديم كافة اشكال الدعم والتدريب وتبادل ونقل الخبرات المصرية لابناء القارة الافريقية في كافة المجالات لمواجه التحديات وتحقيق التنمية في القارة .

وأشار عبد العاطي علي ضرورة التنافس بين الدول الافريقية من اجل تنمية القارة وتحقيق النمو خاصة ان تنمية افريقيا واستقرارها يعد نهضة حقيقية لمصر .





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني