وفاة ابو عريضة بعد وجود حبر بصمة على اصبعة بالعناية المركزة بمستشفى الطوارئ بالمنصورة

19-08-2019 كتبت : منى عبد الحميد

لفظ الشاب احمد ابو عريضة أنفاسه الأخيرة داخل العناية المركزة بمستشفى الطوارئ الجامعي بالمنصورة اليوم، متأثرا بإصابته في حادث تصادم، وبعد أن بدأت نيابة أول المنصورة التحقيق في العثور على حبر بصمة على يده بعد دخوله المستشفى.
 
وقال والد الشاب المتوفي مجدى الدين ابو عريضة أن حالة نجله كانت مستقرة داخل العناية المركزة قبل إبلاغه بوفاته، والعثور على حبر بصمة على إصبعه الإبهام، وبعدها مُنعت الزيارة ووضعوه على جهاز تنفس إلى أن توفى.
 
وقد أمرت النيابة العامة بتفريغ كاميرات المراقبة في العناية المركزة والأماكن التي تنقل المريض بداخلها داخل المستشفى، واستدعاء طاقم الأطباء والتمريض بالعناية، وسؤالهم حول واقعة حبر البصمات على إصبع المريض.
 
يذكر أن الشاب أحمد مجدي الدين أبوعريضة، 27 عاما، حاصل على بكالوريوس تجارة، من مدينة طلخا، أصيب في حادث تصادم، في منطقة المشاية السفلية بالمنصورة، في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، وجرى نقله إلى مستشفى الطوارئ الجامعي للعلاج، وحجزه في غرفة العناية المركزة بالمستشفى بعد إجراء عملية استئصال الطحال، إلا أنه توفي اليوم.
 
وقام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتدشين صفحة تضامن مع الشاب المصاب واطلقوا عليها "كلنا أحمد أبوعريضة"، ونشروا صورا توضح آثار الحبر على إصبع يد المصاب، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية لحماية حقه.




إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني